9125 معتقلا بالضفة منذ “طوفان الأقصى” بينهم 22 اليوم


تواصل قوات الاحتلال تنفيذ عمليات اقتحام وتنكيل واسعة خلال حملات الاعتقال، واعتداءات بالضرب المبرّح، وتهديدات بحقّ المعتقلين وعائلاتهم، إلى جانب عمليات التخريب والتدمير الواسعة في منازل الفلسطينيين.

9125 معتقلا بالضفة منذ

22 معتقلا بالضفة اليوم الأحد (Getty Images)

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي يوم أمس السبت واليوم الأحد، 22 فلسطينيا على الأقل من الضفة الغربية المحتلة، بينهم سيدة من جنين، بالإضافة لطفل وأسرى سابقين.

وتركزت عمليات الاعتقال في محافظة جنين، فيما توزعت بقية على محافظات الخليل، طولكرم، رام الله، قلقيلية، وأريحا، حسب ما أفاد بيان مشترك صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطيني.

وتواصل قوات الاحتلال تنفيذ عمليات اقتحام وتنكيل واسعة خلال حملات الاعتقال، واعتداءات بالضرب المبرّح، وتهديدات بحقّ المعتقلين وعائلاتهم، إلى جانب عمليات التخريب والتدمير الواسعة في منازل الفلسطينيين.

يشار إلى أن قوات الاحتلال اقتحمت منزل الأسير عماد نيروخ من الخليل المعتقل منذ عام 2004 والمحكوم بالسجن المؤبد و25 عاما، واعتقلت ابنائه الثلاث عبد الله ولؤي ويزن، حيث قامت قوات الاحتلال بالتنكيل بهم قبل اعتقالهم وأمام أفراد عائلتهم، بالإضافة لتخريب وتدمير محتويات منزلهم بشكل واسع.

وبذلك ترتفع حصيلة الاعتقالات منذ بدء معركة “طوفان الأقصى” في السابع تشرين الأول/أكتوبر 2023، إلى أكثر من 9125، وهذه الحصيلة تشمل من جرى اعتقالهم من المنازل، وعبر الحواجز العسكرية، ومن اضطروا لتسليم أنفسهم تحت الضغط، ومن احتجزوا كرهائن.

ويواصل الاحتلال حملات الاعتقال الممنهجة، كإحدى أبرز السياسات الثابتة، والتي تصاعدت بشكل غير مسبوق بعد السابع من أكتوبر، ليس فقط من حيث مستوى أعداد المعتقلين، وإنما من حيث مستوى الجرائم التي ارتكبتها، إلى جانب الاقتحامات لمنازل أهالي المعتقلين، والتي يرافقها عمليات تخريب وتدمير واسعة.

يذكر أن المعطيات المتعلقة بحالات الاعتقال، تشمل من أبقى الاحتلال على اعتقالهم، أو من تم الإفراج عنهم لاحقا.





Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.