4 غارات أميركية بريطانية تستهدف مطار الحديدة


تعد الحديدة واحدة من أهم المحافظات اليمنية، كونها تحوي إلى جانب هذا المطار، 3 موانئ حيوية، إضافة إلى امتلاكها شريطا ساحليا طويلا.

أعلن الحوثيون مساء الثلاثاء عن 4 غارات أميركية بريطانية استهدفت مطار الحديدة الدولي الخاضع لسيطرتهم غرب اليمن.

تغطية متواصلة على قناة موقع “عرب 48” في “تليغرام”

وأفاد إعلام تابع للحوثيين، بأن “العدوان الأميركي البريطاني استهدف مطار الحديدة الدولي بأربع غارات”؛ من دون ذكر المزيد من التفاصيل.

ولم يصدر تعليق فوري من قبل الولايات المتحدة الأميركية أو بريطانيا حول هذه الغارات.

وكان الحوثيون قد أعلنوا يوم الإثنين الماضي استهداف مطار الحديدة أيضا بغارة أميركية بريطانية.

ويقع مطار الحديدة جنوب المحافظة المطلة على البحر الأحمر غربي اليمن، ويضم مدرجا طوله 3 كيلومترات، وقبل النزاع (بين الحكومة والحوثيين قبل نحو عشر سنوات) كان المطار يقدم خدمات للرحلات الداخلية والدولية، لكنه متوقف حاليًا بسبب تداعيات الصراع.

وتعد الحديدة واحدة من أهم المحافظات اليمنية، كونها تحوي إلى جانب هذا المطار، 3 موانئ حيوية، إضافة إلى امتلاكها شريطا ساحليا طويلا.

و”تضامنا مع غزة” التي تتعرض لحرب إسرائيلية مدمرة بدعم أميركي منذ 7 تشرين الأول/ أكتوبر 2023، باشرت جماعة الحوثي منذ تشرين الثاني/ نوفمبر، استهداف سفن شحن إسرائيلية أو مرتبطة بها في البحر الأحمر بصواريخ ومسيّرات، مؤكدة العزم على مواصلة عملياتها حتى إنهاء الحرب على القطاع.

وردا على هذه الهجمات، بدأت واشنطن ولندن منذ 12 كانون الثاني/ يناير 2024، شن غارات جوية وهجمات صاروخية على “مواقع للحوثيين” باليمن، وهو ما قابلته الجماعة بإعلانها أنها باتت تعتبر كافة السفن الأميركية والبريطانية ضمن أهدافها العسكرية، وتوسيع هجماتها إلى السفن المارة بالبحر العربي والمحيط الهندي.





Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.