3 صواريخ حوثية تصيب سفينتين بخليج عدن



الوكيل الإخباري- قالت القيادة الأميركية الوسطى إن 3 صواريخ أطلقها أنصار الله الحوثيون خلال الساعات الـ24 الماضية تجاه خليج عدن أصابت سفينتين تجاريتين، وألحقت بهما بعض الأضرار المادية، لكن السفينتين واصلتا الإبحار.

اضافة اعلان

وأوضحت القيادة في منشور على منصة إكس مساء الأحد أن إحدى السفينتين تحمل علم ليبيريا وتملكها وتسيرها سويسرا، أما الأخرى فتملكها وتديرها ألمانيا، مشيرة إلى أنها دمرت 3 صواريخ أخرى وطائرة مسيرة أطلقها الحوثيون تجاه خليج عدن، كما دمرت منصة إطلاق صواريخ تابعة للجماعة في اليمن.

 

وفي المقابل، أعلن الناطق العسكري باسم جماعة الحوثي، يحيى سريع، تنفيذ عملية عسكرية بعدد من الصواريخ الباليستية في البحر الأحمر، استهدفت المدمرة البريطانية “دايموند”.

وكشف سريع في كلمة متلفزة، الأحد أيضاً، عن مهاجمة سفينتين في بحر العرب، قال إنهما “انتهكتا حظر الدخول إلى موانئ فلسطين المحتلة”.

وكانت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية -التابعة للبحرية البريطانية- قالت أمس إنها تلقت تقارير عن إصابة سفينة بمقذوف مجهول في الجزء الخلفي، مما أدى إلى نشوب حريق فيها وذلك على بُعد 70 ميلاً بحرياً جنوب غرب عدن.

وأضافت الهيئة، في بيان، أن “عملية احتواء الأضرار جارية، ولم يبلغ ربان السفينة عن وقوع إصابات، وتتجه السفينة إلى الميناء التالي”.

من ناحية أخرى، قالت وسائل إعلام موالية للحوثيين إن القوات الأميركية والبريطانية شنت 3 غارات على منطقة الجبانة غرب الحديدة على الساحل الغربي لليمن.

وتأتي هذه التطورات بعدما قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس السبت، 274 فلسطينياً وجرحت حوالي 698 آخرين -وفق إحصاءات وزارة الصحة في غزة- خلال عملية لاستعادة 4 أسرى إسرائيليين من قبضة المقاومة في مخيم النصيرات وسط القطاع.

ودعماً للمقاومة الفلسطينية، يستهدف الحوثيون السفن التي تملكها أو تشغلها شركات إسرائيلية أو تنقل بضائع من وإلى إسرائيل، وكذلك تلك المرتبطة بالولايات المتحدة وبريطانيا.

وأعلنت الجماعة استهداف أكثر من 100 سفينة منذ بدء عملياتها في نوفمبر/تشرين الثاني 2023.





Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.