وصول تأثير العاصفة الشمسية لبلد عربي.. والسماء تتحول للزهري


خطفت صور لتأثيرات عاصفة شمسية أو جيومغناطيسية ضربت الأرض مواقع التواصل الاجتماعي الأنظار في عدد من دول أوروبا مثل إيطاليا وفرنسا وسويسرا والنرويج وهولندا وأجزاء من الولايات المتحدة أيضاً، إذ تعتبر الأولى من نوعها منذ عام 2003، وفق ما أعلنته الوكالة الأميركية لمراقبة المحيطات والغلاف الجوي NOAA.

وصول تأثيرات العاصفة للجزائر

ووصل تأثير هذه العاصفة والانفجار الشديد الذي حدث بالشمس إلى بلد عربي حيث أظهرت صور ظهور الشفق القطبي في الجزائر، حيث تداولت عدة حسابات على منصة “إكس” صوراً من ولاية بجاية تحديداً.
وأوضحت صور نشرتها حسابات مهتمة بالمناخ ورصد أحوال الطقس، سماء مدينة بجاية ويغطيها اللون الزهري.

أضواء مذهلة

وأمس الجمعة، ضربت أقوى عاصفة شمسية منذ أكثر من عقدين الأرض، ما أدى إلى ظهور أضواء مذهلة في السماء شملت أوروبا وأميركا، وهددت بتعطيل محتمل للأقمار الصناعية وشبكات الكهرباء مع استمرارها حتى نهاية الأسبوع.
يشار إلى أن النشاط الشمسي قوي للغاية لدرجة أن الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي، التي تراقب الطقس الفضائي، أصدرت تحذيراً غير عادي للعاصفة يوم الخميس للمرة الأولى منذ 19 عاماً، ثم تم ترقيتها إلى تحذير أكبر يوم أمس الجمعة.

رصد انفجارات

وبدأت الوكالة الأميركية لمراقبة المحيطات والغلاف الجوي NOAA برصد انفجارات على سطح الشمس يوم الأربعاء، اتجهت خمسة منها على الأقل في اتجاه الأرض، ووصل أولها إلى الغلاف الجوي للكوكب يوم الجمعة.
وآخر حدث من هذا النوع بلغ المستوى الخامس كان في أكتوبر 2003 وأطلق عليه اسم “عواصف الهالوين” الشمسية، حسب الوكالة.
وسجّلت في ذاك العام انقطاعات للتيار الكهربائي في السويد، بينما تضررت محوّلات كهربائية في جنوب إفريقيا، بحسب ما أكدت الوكالة الأميركية.
تابعوا المزيد: عاصفة شمسية قوية تضرب الأرض نهاية الأسبوع

العواصف الشمسية

تنطلق العواصف الشمسية، من أكثر البقع سطوعا أو ما يعرف بـ«التوهجات الشمسية»، وهي المناطق التي تنبعث منها هذه الرشقات النارية، والتي قد تسبب ضررا بالغا بالمكونات الإلكترونية في الأقمار الصناعية التي تدور حول الأرض بارتفاع يصل 35 ألف كيلو متر عن سطح الكرة الأرضية، ولهذا قد تتأثر الاتصالات السلكية واللاسلكية والأقمار الصناعية.
ويمكن أن تتسبب العاصفة الشمسية الشديدة في حدوث أعطال بالأقمار الصناعية الأقرب إلى الأرض، وفي الحالات القصوى، قد تصطدم بأجسام أخرى في الفضاء أو الغلاف الجوي.
يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر





Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.