هل تكون يورو 2024 آخر بطولة لساوثغيت مع المنتخب الإنجليزي؟


ترددت أنباء عن احتمال تولي ساوثغيت مهمة تدريب مانشستر يونايتد إذا تم إقالة إيريك تين هاغ خلال فترة الإجازة. لكن ساوثغيت نأى بنفسه حتى الآن عن الجدل الدائر حول مستقبله.

أقر غاريث ساوثغيت بأن بطولة أمم أوروبا “يورو 2024” قد تكون آخر بطولة له كمدرب للمنتخب الإنجليزي.

ينتهي عقد ساوثغيت بعد يورو 2024 التي تنطلق فعالياتها، يوم الجمعة المقبل، بمواجهة بين ألمانيا وإسكتلندا.

يرى ساوثغيت أن نسخة 2024 من بطولة أمم أوروبا قد تكون آخر بطولة يخوضها كمدرب لمنتخب إنجلترا ما لم يتمكن من تحقيق حلم بلاده في الفوز بجائزة كبرى وهو ما لم يفعله المنتخب الإنجليزي منذ كأس العالم 1966.

وقال ساوثغيت لصحيفة “بيلد” الألمانية إنه “إذا لم نفز (بالبطولة) فربما لن أبقى هنا بعد ذلك.. لذا قد تكون الفرصة الأخيرة.. هذه هي طبيعة كرة القدم الدولية”.

تأهلت إنجلترا تحت قيادة ساوثغيت إلى دور نصف النهائي من كأس العالم 2018 – عندما خسرت أمام كرواتيا – ووصلت إلى نهائي بطولة أوروبا 2021 لكنها خسرت أمام إيطاليا بركلات الترجيح.

وخرجت إنجلترا من كأس العالم 2022 من الدور ربع النهائي بعد هزيمتها أمام فرنسا.

وقل ساوثغيت: “أنا هنا منذ قرابة الثماني سنوات، وقد اقتربنا.. لذا، أعلم أنه لا يمكنك الاستمرار في الوقوف أمام الجمهور والقول من فضلكم تحلوا بالمزيد (من الصبر)، لأنه في مرحلة ما يفقد الناس الثقة في رسالتك.. إذا كنا نريد أن نصبح فريقا كبيرا وأريد أن أكون مدربا كبيرا، فعليك أن تقدم أداء جيدا في اللحظات المهمة”.

وترددت أنباء عن احتمال تولي ساوثغيت مهمة تدريب مانشستر يونايتد إذا تم إقالة إيريك تين هاغ خلال فترة الإجازة. لكن ساوثغيت نأى بنفسه حتى الآن عن الجدل الدائر حول مستقبله.





Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.