مجوهرات عصرية اختارتها نساء العائلة الملكية الأردنية للاحتفال بيوم الجلوس الملكي


احتفلت الأسرة الهاشمية الأردنية باليوبيل الفضي لتسلم الملك عبدالله الثاني سلطاته الدستورية والجلوس على العرش، وقد تألقت نساء الأسرة الهاشمية وفي مقدمتهن الملكة رانيا العبدالله بإطلالات عصرية راقية حملت الكثير من الرموز المستمدة من الثقافة الأردنية وتراثها، ونسَّقن معها قطع مجوهرات عصرية بديعة التصميم.
لُوحظ أن باليت الألوان التي اعتمدتها الملكة رانيا العبدالله والأميرات رجوة وإيمان وسلمى أتت من وحي ألوان العلم الأردني، حيث تألقت الملكة رانيا بفستان باللون الأبيض مع توب رمادي، فيما اختارت الأميرة رجوة إطلالة ملكية باللون الأحمر تداخلت فيها أنماط تطريز بالخيوط بألون العلم الأردني، بينما تألقت الأميرة الشابة سلمى باللون الأخضر، فيما اختارت الأميرة إيمان اللون الفضي ليتلاءم مع وحي المناسبة التي يُحتفل خلالها باليوبيل الفضي على تتويج والدها الملك عبدالله الثاني.
ولازالت وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإعلامية تضج بالحديث عن إطلالات الملكة والأميرات الأردنيات التي سحرت القلوب، ونسَّقن بها مجموعة من المجوهرات العصرية المرصعة بالألماس تكاملت مع إطلالاتهن بكل أناقة.

الملكة رانيا تأسر القلوب بتاج مزين بعبارة العظمة لله 

الملكة رانيا العبدالله بدت بإطلالة آسرة بفضل فستانها الأبيض بتنورته المنتفخة الطويلة المطرزة بأنماط سنابل القمح والتوب الرمادي المائل إلى الفضي، وهو الزي الذي استغرق تنفيذه 200 ساعة من العمل.
لإكمال أناقتها، ارتدت الملكة تاجاً مُزيناً بعبارة “العظمة لله” يتمتع بالفرادة والتميز، حيث جاء مرصعاً بأحجار الألماس على شكل لفافات تتناوب بينها عبارة العظمة لله بالخط العربي، وقد صُنع التاج من الذهب الأبيض عيار 18 قيراطاً، ورُصِّع بـ1300حجراً من الألماس من ضمنها 7 أحجار متدلية. وفي أعلى التاج حجر ألماس قطع إجاصي زنة 20 قيراطاً.
ونسَّقت الملكة رانيا العبدالله هذا التاج الملكي الفاخر، مع أقراط متدلية حول الأذن من مجموعة Reflections de Cartier من كارتييه Cartier، هذه الأقراط كل منها مرصع بـ10 أحجار ألماس قطع بريانت زنة 0.93 قيراط، بالإضافة إلى 60 حجر ألماس قطع باغيت زنة 4.32 قيراط.
إضافة إلى التاج، ارتدت الملكة رانيا العبدالله خاتماً مرصعاً بالألماس يشبه في تصميمه تلك الأقراط، ما يعني أنه أيضاً من نفس المجموعة من كارتييه، وهو مرصع بـ11 حجر ألماس قطع باغيت بوزن 1.24 قيراط ، و22 حجر ألماس قطع بريانت بوزن 1.05 قيراط.
للمزيد عن التاج اقرئي تيجان مُزينة بالخط العربي ارتدتها الملكة رانيا والأميرتان رجوة وإيمان.. اكتشفي أسرارها

الأميرة رجوة تختار أقراط ماسية من كارتييه Cartier

الأميرة رجوة لم يمنعها حملها من المشاركة في الاحتفال، وقد خطفت الأنظار بإطلالتها الملكية الراقية باللون الأحمر، إذ جذبتنا أناقتها بفستان أحمر مُطرز مع كب طويل يبدو وكأنه عباية مفتوحة مُطرز بالكامل بخيوط فضية ورسوم، مع عناية خاصة بالتطريز للتصميم من الجهة الخلفية للثوب.
ولم ترتد الأميرة الأنيقة تاجاً، لكنها اختارت أقراطاً مرصعة بالألماس من نفس المجموعة التي ارتدت منها حماتها مجوهراتها، حيث أكملت فخامة إطلالتها بأقراط Reflection de Cartier من كارتييه Cartier، ولكن الفارق الوحيد بين الأقراط التي ارتدتها الأميرة رجوة وبين الأقراط التي ارتدتها الملكة رانيا العبدالله، هو أن أقراط الأميرة رجوة أتت تحمل أنماطاً هندسية وزينت بأحجار ألماس قطع باغيت وبرينسس Princess وترويديا Troidia.
ولم ترتدِ الأميرة رجوة أي عقد مع هذه الأقراط، لأن ياقة الفستان أتت زاخرة بالكثير من أنماط التطريز بألوان مستوحاة من العلم الأردني.

الأميرة إيمان تخطف الأنظار بأقراط عصرية

الأميرة إيمان معروفة بحبها للبساطة والبعد عن التكلف، من أجل ذلك ارتدت فستاناً بسيطاً للمصممة البريطانية الأردنية التي تتمتع بجذور فلسطينية إديلينا جويس Adelina Joyce، باللون الفضي من الكريب الحريري مع حزام مطرز بأنماط من وحي الثقافة والتراث الأردني.
نسَّقت الأميرة إيمان مع إطلالتها أقراطاً ناعمة تتدلى من الأذن بتصميم مُفرغ مستوحى من ورقة الشجر، مع عقد تشوكر من الذهب الوردي تكامل مع أناقة فستانها الراقي.

الأميرة سلمى تختار أقراط الزمرد الأخضر

الأميرة سلمى اختارت إطلالة عصرية بروح تراثية، فارتدت فستاناً باللون الأخضر مزين بأنماط تطريز من التراث الأردني.

ومن أجل إكمال إطلالتها ارتدت زوجاً من الأقراط بديعة التصميم من وحي أوراق الشجر من دار ريزا Reza للمجوهرات، رصعت بأحجار الألماس بالإضافة إلى حجر زمرد قطع إجاصي يزين كل قرط، كما نسقت عقد تشوكر من الذهب بتصميم ناعم يتدلى منه حجر زمرد أخضر.





Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.