كيف تتجاوز ما يعتقده الآخرون عنك؟


هل أنت قلق بشأن ما يعتقده الآخرون عنك؟ هل تحركك وجهة نظرهم سواء أكانت إيجابية أم سلبية؟ هل أنت على استعداد لتغير نفسك إرضاء لهم حتى لو كان على حساب نفسك؟
إذا كنت من هؤلاء الذين يتحركون في فضاءات وجهات نظر الآخرين ويغيرون دفة حياتهم بناء على ما يظنه الآخرون فتوقف عن ذلك فوراً، فلا يمكن أن نسمح للحياة أن تمر بنا من خلال التفكير فيما يعتقده الآخرون، دون إعطاء أهمية لما نفكر فيه نحن حول أنفسنا، بالسياق التالي سيدتي التقت نبيلة إبراهيم استشاري التنمية البشرية وخبيرة العلاقات الأسرية والإنسانية لتساعدك لتتجاوز ما يعتقده الآخرون عنك.

عدم الثقة بالنفس يجعل رأي الآخرين يؤثر بنا

تقول نبيلة لسيدتي: “الحاجة الدائمة إلى إرضاء الآخرين تعود في الأصل لعدم الثقة بالنفس، وفي بعض الأحيان، يمكن لرأي الآخرين عنا وبما نفعله أن يصبح قويًا جدًا ويؤثر علينا أكثر مما ينبغي. ومن ثمّ نجد أنفسنا بدأنا في التصرف بتلقائية بهدف إرضاء الآخرين وتلبية توقعاتهم، تاركين جانباً الأشياء التي نريد حقًا القيام بها مما قد يسبب لنا موجات من الضيق والكآبة، ولذلك فمن الأهمية بمكان ما أن نتوقف عن طلب استحسان من حولنا وأن نستمع لصوت ذواتنا الخاصة بعيدًا عن أصوات الآخرين وأن نبدأ في العمل على أنفسنا لتحقيق ما نريد بحرية وذلك حتى نتمكن من تجاوز ما يعتقده الآخرون عنا”.

أسباب تجعلك تتوقف عن القلق بشأن ما يعتقده الآخرون عنك

القناع الذي تضعه أمام الآخرين يجعل علاقاتك غير حقيقية
  • توقف عن الاهتمام برأي الآخرين لأنه يبقيك في حالة تأهب دائم، ويحميك من الاستهزاء، وهذا يمكنك من تجاوز ما يعتقده الآخرون عنك.
  • رأي الآخرين يجعلك تهمل احتياجاتك لتهتم أكثر باحتياجاتهم.
  • رأي الآخرين يستفز غضبك من خلال التفكير في كيفية الرد عليهم.
  • الدرع الذي تحمله لتحمي نفسك من آراء الآخرين ثقيل جدًا ويتعبك.
  • القناع الذي تضعه أمام الآخرين يجعل علاقاتك غير حقيقية.
  • أنت تعيش كذبة معظم اليوم، وتشعر بالقلق والتوتر بسبب أكاذيب ليست حقيقية، فالقليل جدًا مما تعتقد أن الآخرين يعتقدونه عنه هو الصحيح.
  • أنت تفوت فرصاً ممتازة للتواصل الحقيقي مع إنسان آخر وتجربة الرضا الحقيقي والكامل لهذا الاتصال.
  • رأي الآخرين يجعلك تنسى أكثر فأكثر هويتك، وما تفكر فيه، وما تحبه، وما تريد أن تفعله بحياتك أو ببساطة تشعر بالارتباك لأنك تفكر في اهتمامات الآخرين.

وهذه نصيحة للشابات..لا تقلقوا حول ما يعتقده الآخرون عنكم

نصائح تساعدك على تجاوز ما يعتقده الآخرون عنك

كن على طبيعتك دائمًا، وتوقف عن إرضاء الآخرين على حساب نفسك

اعمل على زيادة ثقتك بنفسك

تقول نبيلة: “كن على طبيعتك دائمًا، وتوقف عن إرضاء الآخرين على حساب نفسك ولا تحاول التغيّر لتنال القبول من الآخرين. قم بتحسين الأشياء التي يمكنك القيام بها وتقبل سمات شخصيتك التي لا يمكنك تغييرها، فليس من الضروري أن يتفق الآخرون معك في كل شيء حتى يحبوك ويحترموك. في الواقع، أنت لا تحتاج إلى الاتفاق مع الآخرين على كل شيء لتكسب تقديرهم ورضاهم، فهم ليسوا أفضل منك، كل منا لديه الكثير من الأمور التي تحتاج لتحسين وتنقيح، ومن ثمّ فلنعمل على تقدير أنفسنا بأنفسنا ولنشعر بالرضا عن ذواتنا فمهما حاولنا إرضاء الجميع لن ننجح، فالجميع لا يتفقون على أمر واحد”.

تقبل خجلك من الآخرين

لا تركز على الفشل أو الخجل الذي تشعر به أمام بعض الأشخاص عندما تفعل شيئًا خاطئًا. حدد لنفسك أهدافًا يمكن تحقيقها، وتخيل أنك تحققها بنجاح. إذا لم تحصل على النتيجة التي تريدها، فتعلم منها بدلاً من الشعور بالسوء. الحياة كلها عبارة عن عملية تعلم متصلة وهناك إنجازات تتطلب أكثر من محاولة، بالإضافة إلى ذلك، لن يحكم الجميع على كل شيء تفعله بحكم يرضيك أو ينصفك كما قلنا من قبل، لذلك فكر بإيجابية وتوقف عن تحليل كل المواقف ففي بعض الأحيان يمكن أن نسيء تفسير تعليقات الآخرين.

أحط نفسك بالأشخاص الذين يجعلونك تشعر بالرضا

قد تحتاج إلى توسيع دائرة أصدقائك بأشخاص لديهم نفس طموحاتك. اذهب إلى أماكن وبيئات جديدة، ولا تعتمد على أحد لمرافقتك. في وقت قصير سوف تقابل أشخاصًا لديهم اهتمامات مماثلة لاهتماماتك وستجد ذلك مفيدًا ومثمرًا للغاية. من خلال إحاطة نفسك بأشخاص يفكرون مثلك، سوف تتوقف عن الشعور بأنك مرصود وتحت مجهر الآخرين للحكم على تصرفاتك، وستشعر بأنك قادر على فعل ما تريده حقًا.
ليس من الضروري تغيير دائرة أصدقائك. الشيء الأكثر صحة والأكثر تفضيلاً هو الحفاظ على الأصدقاء “القدامى” الذين تحبهم حقًا والذين يحبونك. يمكن لأصدقائك الجدد الإندماج بشكل مثالي في حياتك. وأولئك الآخرون اللوامون المتتبعون الذين يتساءلون باستمرار عما تفعله سوف ينجرفون بعيدًا وسينشغلون بأجواء أخرى. من الممكن أن تشعر أحيانًا بالوحدة، فلا تقلق، تذكر أن الشيء الثمين هو أن تحيط نفسك بالأشخاص الذين يفيدونك، حتى لو كانوا قليلين.

شارك خططك مع الآخرين

تغلب على خوفك مما يعتقده الآخرون عنك من خلال التحدث معهم عن مشاريعك أو أحلامك أو خططك المستقبلية. ومن خلال التحدث مع الآخرين ستتمكن من تشكيل أفكارك واكتساب الثقة بالنفس. وإذا شرعت في السير على طريق سبق لك أن تمكنت من مشاركته مع أشخاص آخرين، فسوف تشعر أكثر بالأمان والثقة، ومن ثمّ سيكون كل شيء أسهل.

كن مقاتلًا شرسًا مدافعًا عن أفكارك

إذا شعرت أنك تقاتل من أجل ما تريد، فإن ما يعتقده الآخرون لن يؤثر عليك كثيرًا. ستجد أنه عندما تختفي شكوكك، سيتوقف الآخرون عن رفض ما تفعله. من ناحية أخرى، إذا كنت تبدو غير آمن أو متشككًا، فسيشعر الآخرون أن هذه هي الفرصة المثالية للتعليق عليك.
وبالسياق التالي ستتعرفين على: كيف نتوقف عن إرضاء الناس على حساب أنفسنا؟





Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.