فوائد الكركم مع الليمون لا تُضاهى وفق طبيبة


رغم قلة الأبحاث التي تناولت فوائد الكركم مع الليمون سوياً، إلا أنه يوجد العديد من الدراسات التي أظهرت فوائد رائعة محتملة لكلٍّ من الكركم والليمون على حِدة.

تشير الدكتورة في علم التغذية والغذاء سينتيا الحاج من خلال هذا الموضوع، إلى أن هناك فوائد صحية عديدة للكركم مع الليمون، من ضمنها أن كليهما يحتويان على مركّبات نشطة بيولوجياً تقدّم مزايا مختلفة للجسم. عند الجمع بينهما يمكنكِ صنع مشروب منعش وصحي.

يشتهر الليمون والكركم بخصائص معزّزة للمناعة. يحتوي الليمون على فيتامين سي C، وهو أمر مهم إذا كنتِ تريدين نظام مناعة قوياً. أما الكركم فهو يحتوي على الكركمين وهو مركّب له تأثيرات قوية مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات، يمكن أن تعزز وظيفة المناعة.

الدكتورة سينتيا الحاج

تعرّفي إلى أبرز فوائد الكركم

يتمتع الكركم بخصائص طبيعية مضادّة للالتهاب ومضادّة للأكسدة
  1. الحماية من مرض السرطان: يتمتع الكركم بخصائص طبيعية مضادة للالتهاب ومضادة للأكسدة؛ لذا فإن استهلاك الكركم أو شاي الكركم، قد يساعد على مقاومة بعض الأمراض مثل مرض السرطان. إذ أظهرت إحدى الدراسات أن الكركم يحتوي على عناصر غذائية قد تساعد على علاج مرض السرطان ومقاومة الخلايا السرطانية، عند استخدامه جنباً إلى جنب مع العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي.
  2. تحسين صحة الجهاز الهضمي: يساهم شرب شاي الكركم في تحسين صحة الجهاز الهضمي عموماً؛ إذ يحتوي الكركم على مواد وعناصر غذائية قد تساعد في تخفيف حدّة الأعراض المرافقة لالتهاب القولون التقرّحي، وتقليل حدّة بعض الأعراض التي قد تظهر لدى الأشخاص المصابين بمتلازمة القولون مثل: الألم والتشنّجات.
  3. تخفيف حدّة الالتهابات المرافقة لبعض الأمراض مثل: النقرس والتهابات المفاصل.
  4. تنظيم مستويات سكر الدم.
  5. تقوية المناعة.
  6. خسارة الوزن الزائد.
  7. تخفيف حدّة حب الشباب.
  8. تحسين جودة النوم.
  9. تعزيز صحة القلب.

بالإمكان الحصول على هذه الفوائد، إمّا عبْر شرب شاي الكركم، أو عن طريق شرب شاي الكركم مع الليمون؛ لتحصيل فوائد الكركم والليمون سويّة.
للمزيد من المعلومات حول الفوائد العديدة لليمون، ننصحكِ بالتعرّف إلى فوائد عصير الليمون بالنعناع للوقاية من الأمراض.

تعرّفي إلى أبرز فوائد الليمون

  1. تفتيت حصى الكلى: قد يساعد الليمون على علاج وتفتيت حصى الكلى؛ إذ أظهرت مراجعة تناولت نتائج مجموعة من الدراسات، أن تناوُل الحمضيات الغنية بالسترات، مثل الليمون الذي يساهم في رفع مستويات هذه المادة في البول، قد يساعد على إذابة وتفتيت حصى الكلى.
  2. تقوية المناعة: يحتوي الليمون على كمية جيدة من فيتامين سي C؛ لذا يساعد استهلاك الليمون على تقوية جهاز المناعة، ومنحه دفعة إضافية لتعزيز قدرته على محاربة الأمراض. ويجب التنويه إلى أن شرب ماء الليمون صباحاً، يمكّن الجسم من تحسين امتصاص الفيتامينات الموجودة في الليمون والاستفادة بشكل مضاعَف من هذه الفيتامينات.
  3. تحسين الهضم.
  4. ترطيب الجسم والحماية من الإصابة بالجفاف.
  5. تزويد الجسم بجرعة جيدة من فيتامين سي C والبوتاسيوم، اللذين قد يساعدان على: تجديد خلايا الجسم، تسريع تعافي الجروح والتئامها، تنظيم مستويات ضغط الدم، تحسين التواصل العضلي العصبي، خسارة الوزن الزائد، وتحسين مظهر وصحة البشرة.

من المفيد الاطلاع على فوائد السيريلاك للكبار لا يمكن توقعها وفق طبيبة تغذية.

فوائد مشروب الليمون مع الكركم رائعة

  • الكركم مع الليمون مشروب صحي طبيعي غني بالفوائد الصحية؛ حيث يحتوي كلٌّ من الكركم والليمون على مركّبات نشطة بيولوجياً، تقدّم مزايا مختلفة للجسم، عند الجمع بينهما.
  • يقوّي جهاز المناعة: يشتهر الكركم والليمون بخصائص معزّزة للمناعة. يحتوي الليمون على فيتامين C، وهو أمر مهم إذا كنتِ تريدين تقوية نظام المناعة. يحتوي الكركم على الكركمين، وهو مركّب له تأثيرات قوية مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات يمكن أن تعزّز وظيفة المناعة.
  • له تأثيرات مضادة للالتهابات: الالتهاب يمكن أن يكون استجابة طبيعية من قِبل أجسامنا للحماية من الإصابة أو العدوى. ومع ذلك، يرتبط الالتهاب المزمن بالعديد من الحالات الصحية، بما في ذلك أمراض القلب والتهاب المفاصل. في حين يمتلك كلٌّ من الليمون والكركم خصائص مضادة للالتهابات، يمكن أن تساعد في تقليل الالتهاب وتقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة.
  • يساعد على الهضم: يمكن لمشروب الكركم مع الليمون دعم عملية الهضم الصحية. يمكن لعصير الليمون بسبب محتواه من حمض الستريك، أن يحفّز إنتاج إنزيمات الجهاز الهضمي. يساعد ذلك في تكسير الطعام وتعزيز امتصاص العناصر الغذائية بشكل أفضل. يُستخدم الكركم تقليدياً لتهدئة الجهاز الهضمي وتخفيف الانتفاخ والغازات. قد يساعد أيضاً في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض مثل عسر الهضم ومتلازمة القولون العصبي.
  • يدعم إزالة السموم: يمكن أن يعمل ماء الكركم مع الليمون كمزيل طبيعي للسموم من الجسم. يحفّز وجود حمض الستريك في الليمون وظائف الكبد ويساعد على طرد السموم من الجسم. يساعد الكركم في إزالة السموم من خلال دعم قدرة الكبد على معالجة وإزالة السموم. يمكن أن يساعد الاستهلاك المنتظم لماء الكركم مع الليمون في الحفاظ على صحة الكبد.
  • الكركم مع الليمون هو مشروب صحي ومنعش له العديد من الفوائد الصحية، لعلاج عدد من الأمراض منها: فقدان الشهية، والتئام الجروح، والسكرى، وأمراض الكبد، والتهاب المفاصل، والأمراض الالتهابية وغيرها.
  • علاج الألزهايمر: يساعد الكركم مع الليمون على قمع الضرر التأكسدي للدماغ، وتقليل الالتهاب ومنع التدهور المعرفي وتراكم الأميلويد، ويمكن أن يقلّل هذا من خطر الإصابة بمرض الألزهايمر، وقد يساعد فى منع تدهور الحالات المصابة بهذا المرض.
  • الاكتئاب: يعمل الكركم مع الليمون كمضادّ للاكتئاب، وقد يساعد في تقليل أعراض الاكتئاب مثل: القلق والتعب وفقدان الاهتمام، وفقدان الشهية، ومشاكل النوم، والغضب وتقلّب المزاج والأفكار الانتحارية، بسبب مضادات الأكسدة التى تساعد فى الأداء السليم للدماغ.
  • مرض السرطان: وفقاً لدراسة، يمكن أن يسبّب الكركمين موت الخلايا السرطانية المبرمج، ويقلل من خطر الإصابة بالسرطان. وتشير دراسة أخرى إلى أن الكومارين الموجود في قشر الليمون، له عوامل وقائية كيميائية واعدة.
  • الكبد: تشير إحدى الدراسات إلى أن حمض الستريك يساعد في تقليل الإجهاد التأكسدي ومنع الكبد من التلف. والكركمين أيضاً له تأثير وقائي على الكبد ضد الإجهاد التأكسدي الناجم عن الزئبق، ويساعد عصير الليمون بالكركم في حماية الكبد وتحسين وظائفه.
  • علاج الجروح: يتمتع كلٌّ من الفيتامين C والكركمين، بقدرات تساعد على التئام الجروح؛ فكلا المركبين يساعدان بشكل أكبر على زيادة تكوين الأنسجة الحبيبية وتضميد الجروح بمعدل أسرع، ويساعدان في منع خطر الإصابة بعدوى في الجروح، بسبب أنشطتهما المضادة للبكتيريا.
  • هذا المشروب قوي ويساعد في تجديد الجسم، ويقدّم لكِ العديد من المزايا عند استهلاك ماء الكركم مع الليمون كل صباح.
  • ترطيب الجسم: من المهم جداً أن تحافظي على ترطيب جسمكِ، وخصوصاً خلال أشهر الصيف. الماء هو أفضل مرطّب ولكن الكثير من الناس لا يتناولون كميات كافية من الماء. في حين قد يكون الماء بالليمون والكركم خياراً جيداً أيضاً لترطيب الجسم. لذلك لا تتردّدي في تناوله عند الصباح وابدأي يومكِ بهذا المشروب.
  • الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية: واحدة من الفوائد الأكثر شيوعاً لمشروب الكركم مع الليمون، أن لديه قدرة عالية في تحسين أداء الدورة الدموية، وذلك يرجع إلى أنه يحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم. ويساعد أيضاً على حماية القلب والتحكّم في ضغط الدم المرتفع. حتى أن فوائده قد تمتدّ إلى الدماغ؛ لأنه يمكن أن يساعد في تخفيف الدوخة والإجهاد والاكتئاب، وزيادة الشعور بالاسترخاء .
  • علاج فعّال لعدد من الأمراض: إن تناول الكركم وعصير الليمون، يساعد في: العلاج ضد السرطان، ومرض التهاب الأمعاء، والتهاب المفاصل، أعراض القولون العصبي، علاج القرحة، الصدفية، الإصابات البكتيرية، ومتلازمة الشريان التاجي.
  • مضاد قوي للأكسدة: الكركم عنصر غني بالمزيد من المواد المضادة للأكسدة القوية. ومن المعروف أنها تساعد في محاربة الجذور الحرّة الضارة، وبالتالي يُستخدم على نطاق واسع كمضاد للالتهابات ومطهّر قوي.
  • تفتيح البشرة :الكركم والليمون عناصر طبيعية لتفتيح البشرة، وفعّال جداً في الحدّ من البقع الجلدية. فالكركم والليمون من العلاجات الطبيعية التي تعالج الندوب التي تظهر نتيجة حب الشباب.
  • تقليل الإجهاد: الليمون غني بالبوتاسيوم الذي يعزز المناعة والطاقة، وبالتالي يقلل الإجهاد ويَزيد من الإنتاجية اللازمة لأداء اليوم بنشاط كامل.
  • الحصول على أسنان صحية: يمكن أن يساعد ماء الليمون في تخفيف وجع الأسنان؛ لأنه قد يعمل بمثابة مسكّن جيد، بالإضافة إلى أنه يساعد في وقف نزيف اللثة، وعلاج رائحة الفم الكريهة (غالباً ما يدخل في أحد مكوّنات غسول الفم) وقد يساعد في الوقاية من تسوّس الأسنان؛ لأنه منظّف طبيعي. بالإضافة إلى أنه يساعد في علاج بعض أمراض الفم، ويجب أن تنتبهي إلى عدم إبقاء عصير الليمون لفترة طويلة في الفم؛ لأنه يُضعف مينا الأسنان.

في حال كنتِ مهتمة بخسارة وزنكِ خلال هذا الموسم، ما رأيكِ بمتابعة تجربتي مع خل التفاح على الريق للمعدة يحتذى بها. فوائده لا تضاهى!

 

* ملاحظة من «سيّدتي»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليكِ استشارة طبيب مختص.





Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.