غانتس يهاجم نتنياهو على خلفية قانون إعفاء الحريديين من الخدمة العسكرية


غانتس يتهم نتنياهو بالعمل على “تفكيك المجتمع الإسرائيلي لأسباب سياسية”، ويطالبه بوقف إجراءات المصادقة على مشروع قانون يعفي الحريديين من الخدمة العسكرية، اعتبر أنه “يضر بالأمن والحصانة المجتمعية الإسرائيلية”.

غانتس يهاجم نتنياهو على خلفية قانون إعفاء الحريديين من الخدمة العسكرية

ذوو أسرى إسرائيليين في غزة يتظاهرون أمام منزل غانتس لمطالبته بالانسحاب من الحكومة (Getty Images)

شن الوزير في كابينيت الحرب الإسرائيلي، بيني غانتس، هجوما حادا على رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اليوم السبت، على خلفية مساعي الحكومة لسن قانون يعفي الحريديين من الخدمة العسكرية الإلزامية، واتهمه بـ”تفكيك المجتمع الإسرائيلي لأسباب سياسية”.

تغطية متواصلة على قناة موقع “عرب 48” في “تليغرام”

وقال غانتس في بيان مصور، مخاطبا نتنياهو: “بينما يقاتل جنود الجيش الإسرائيلي وقادتهم ويضحون بحياتهم، أنت تعمل على سن قانون لا يعزز الخدمة العادلة، وسيضر بالتجنيد للجيش، وسيضر بالأمن والحصانة المجتمعية الإسرائيلية”.

وتابع “لا تفكك المجتمع الإسرائيلي أثناء الحرب لأسباب سياسية”، واعتبر أن الوقت لم يفت بعد لتمرير مشروع قانوني توافقي، علما بأن نتنياهو يعتزم تقديم مشروع القانون الذي أعده لمصادقة الحكومة، يوم الأربعاء المقبل.

وحث رئيس “المعسكر الوطني”، نتنياهو، ​​على وقف إجراءات المصادقة على القانون. واعتبر أن سن “مثل هذا القانون كما خطط له نتنياهو، يعتبر خطأ كبيرا؛ ويلحق أضرارا جسيمة بالمجتمع الإسرائيلي وقدرته على الصمود”.

وكان غانتس قد هدد في آذار/ مارس الماضي، بالانسحاب في حال إقرار قانون يعفي الحريديين من الخدمة الإجبارية في صفوف الجيش، في ظل سعي حكومة اليمين بقيادة بنيامين نتنياهو، إلى إقرار مشروع قانون يستثني الحريديين من الخدمة العسكرية، ويزيد مدة الخدمة الإلزامية.

وانضم غانتس إلى حكومة الطوارئ بعد أيام من اندلاع الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، رغم أنه لم يكن جزءًا من الحكومة اليمينية التي شكلها بنيامين نتنياهو. فيما يتصاعد الجدل في إسرائيل من مسألة إعفاء الحريديين من الخدمة العسكرية بدعوى التفرّغ لدراسة التوراة، على خلفية الحرب الإسرائيلية المتواصلة على قطاع غزة.





Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.