عماد المالكي قائد المنتخب السعودي للكاراتيه يعلن اعتزاله رسمياً


بعد 23 عاماً من الإنجازات والتاريخ الرياضي المشرف في لعبة الكاراتيه، سطر قائد المنتخب السعودي ونادي الهلال عماد المالكي ختاما مشرفا شاهدا على أكثر من 100 إنجازًا محليًا، معلنا عبر حسابه الرسمي على منصة التواصل الاجتماعي “إكس” اعتزاله لعبة الكاراتيه، واصفا شعوره بأنه “وخزة في القلب”.

وغرد “المالكي” عبر حسابه الرسمي على إكس شاكرا المملكة العربية السعودية وخادم الحرمين الشريفين وولي العهد الأمير محمد بن سلمان على الدعم الذي احتضنه منذ أن وطأت قدماه في اللعبة، مشيرا إلى أن هذه الرعاية ساهمت بشكل مباشر في تسهيل الطريق على أبناء السعودية للوصول للمجد.

كما شمل شكره العديد من الأسماء التي ساهمت بشكل إيجابي في دفع عجلة الرياضة بالمملكة العربية السعودية، وخص بالشكر نادي الهلال السعودي واصفا إياه بنادي القرن زعيم الرياضة والوفاء، وقال ” شكرا لنادي القرن زعيم الرياضة والوفاء نادي الهلال إدارة وجمهورا بكل عراقته وبطولاته التي احتضنتني جدرانه وحلباته ومدرجاته وغرفه منذ أن كنت صغيرا وحتى هذه اللحظهة”.

اعتزال عماد المالكي

“أصعب لحظة هي هذه اللحظة عندما قلت يجب الآن أن أتوقف”،  بكلمات تغلب عليها مشاعر الحب والامتنان لمسيرة غنية بالإنجازات أعلن عماد المالكي اعتزاله لعبة الكاراتيه رسميا، مشيرا إلى أن طوال مسيرته الرياضية لم يواجه لحظات صعبة مهما كانت قوة خصمه، إلا أن قرار اعتزاله اللعبة هو الأصعب على الإطلاق.

وغرد ” آخر بطولة وضعت قدمي نازلا من أول عتبة في الحلبة شعرت بوخزة في القلب.. وكأنها تُشعرني أنها الأخيرة”، وتابع ” لطالما أسعدتني النهايات التي كانت بالنسبة لي هي تحقيق بطولة أو مجد، لكن هذه المرة يتسلل ذاك الشعور و السؤال، أبعد كل هذه السنوات الطويلة أخلع قفازا كان رفيق يدي لأكثر من ٢٣ عاما”.

إنجازات عماد المالكي في الكاراتيه

يعد قائد المنتخب السعودي ونادي الهلال عماد المالكي أول لاعب سعودي يتصدر الترتيب العالمي للكاراتيه، وصاحب إنجازات موثقة عالميا ومحليا، كما أنه يمتلك رصيدا قويا من عناوين الصحف التي شهدت إنجازاته على مدار 23 عاما.

بدأ “المالكي” مسيرته في عالم لعبة الكاراتيه بعمر 11 عاما مشيرا إلى أن والده كان صاحب الفضل في هذه المسيرة المشرفة، كونه شجعه على حب الكاراتيه حتى أصبحت ممارسة اللعبة عادة، وخلال تصريحاته أشار إلى أن أول ميدالية ذهبية فاز بها شجعته على خوض المزيد من المنافسات في هذه اللعبة.

“تحقيق البطولات أكثر ما يسعدني، أما الآن أنا مضطر لإيجاد البديل”، بهذه الكلمات أعرب عماد المالكي عن شدة حبه للعبة الكاراتيه، منوها أن سيسعى في المستقبل لتطوير لعبة الكاراتيه بالمملكة العربية السعودية، وأنها أصبحت مسؤوليته من الآن فصاعدا.

يٌذكر أن المالكي حقق 14 لقابا بالدوري الممتاز، وحقق على المستوى الخارجي 57 إنجازا باسم المنتخب السعودي وتوج بلقب بطل العرب والخليج والشرق الأوسط، ووجه “المالكي” نصيحة لكل من يمارس أي رياضة بشكل عام وهي “الاستمرارية” مشيرا إلى أنها مفتاح صنع الإنجازات.

تابعي أيضا أيمن يحيى يحصد إشادة واسعة بعد تألقه في نهائي كأس الملك

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على منصة اكس





Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.