جامعة خليفة الـ 27 عالميا في تصنيف التايمز للجامعات الناشئة 2024


حصلت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا على المركز 27 عالميًّا والأعلى بين جامعات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وجاء حصول الجامعة على هذا المركز وفقًا لنتائج تصنيف مؤسسة التايمز للتعليم العالي للجامعات الناشئة 2024. لتتقدم الجامعة 22 مركزًا عن المرتبة الـ 49 التي أحرزتها في نسخة العام الماضي من التصنيف نفسه.

تصنيف التايمز للجامعات الناشئة

يذكر أنّ نسخة 2024 من تصنيف التايمز للجامعات الناشئة شهد زيادة في عدد الجامعات المُدرَجَة إلى 673 جامعة بالمقارنة مع 605 جامعة شاركت في التنافس ضمن نسخة العام الماضي. إضافة لذلك، تقدمت 499 مؤسسة ببياناتها لكنها لم تستوفِ معايير التأهل للمشاركة في التصنيف.
ويستند تصنيف مؤسسة التايمز للتعليم العالي للجامعات العالمية الناشئة التي لا يتجاوز عمرها 50 عامًا إلى نفس مؤشرات الأداء الــ 13 التي تستخدمها التصنيفات الرئيسة الصادرة عن مؤسسة التايمز للتعليم العالي.

جامعة خليفة مؤسسة تعليمة رائدة عالميًّا

الجدير بالذكر فإنّ جامعة خليفة سعت إلى تعزيز مكانتها كمؤسسة تعليمية رائدة على مستوى العالم، واحتفظت بصدارتها على مستوى جامعات دولة الإمارات العربية المتحدة، بينما قفزت إلى المركز الــ 40 على مستوى قارة آسيا وفقًا لنتائج تصنيف مؤسسة التايمز للتعليم العالي للجامعات في قارة آسيا 2024. ويجري تقييم الجامعات في التصنيف وفقًا لأدائها المتمركز حول تحقيق مهماتها الجوهرية التي تشمل التعليم والبحث ونقل المعرفة والمنظور الدولي لضمان تحقيق أفضل التقييمات الأكثر شمولية وتوازنًا.

جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا

جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا هي جامعة مستقلة غير ربحية مقرها الرئيس في أبوظبي، تأسست في فبراير 2007 وابتدأ التدريس فيها في أكتوبر 2008. للجامعة حرمين واحد في أبوظبي والآخر في الشارقة في ما كان يعرف بجامعة كلية الاتصالات. تأسست الجامعة بموجب القرار رقم 2 لسنة 2007 الصادر من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة بصفته حاكمًا لإمارة أبوظبي.

في عام 2017، أصدر الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات وحاكم أبو ظبي مرسومًا بدمج جامعة خليفة ومعهد مصدر والمعهد البترولي تحت جامعة واحدة تسمى جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا. وتعد جامعة خليفة اليوم جامعة بحثية مكثفة تضم ثلاث كليات وثلاثة معاهد بحثية و 18 مركزًا بحثيًّا و 17 قسمًا تغطي مجموعة واسعة من التخصصات في العلوم والهندسة والطب.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر





Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.