توغل في جباليا واشتباكات في رفح


جدد الطيران الإسرائيلي غاراته على شمال القطاع، حيث استهدف المناطق المأهولة وعشرات المنازل السكنية، كما قصف الطيران منازل لعائلات في حي الزيتون وشارع صلاح الدين. وطال القصف عشرات منازل في مخيم النصيرات وسط القطاع، بينما قصفت المدفعية الإسرائيلية وسط رفح.

وسع الجيش الإسرائيلي، الأحد، هجماته على مناطق متفرقة في قطاع غزة، ومع دخول الحرب على غزة يومها الـ219، شرعت القوات الإسرائيلي بتوغل في جباليا، بينما تواصلت الاشتباكات في رفح خلال تصدي فصائل المقاومة للقوات المتمركزة في شرق المدينة.

تغطية متواصلة على قناة موقع “عرب 48” في “تليغرام”

يأتي ذلك، فيما يستعد الجيش الإسرائيلي، إلى توسيع عملياته في رفح، وذلك مع بدء عملية توغل جديدة في منطقة جباليا شمالي القطاع، بزعم إعادة حركة حماس تنظيم صفوفها في المنطقة.

وإصدار الجيش الإسرائيلي أوامر للفلسطينيين بإخلاء عدد من المناطق في شمال القطاع، بما في ذلك جباليا، وترجح التقديرات وجود نحو 150 ألف فلسطيني في المنطقة المستهدفة بالعمليات.

وجدد الطيران الإسرائيلي غاراته على شمال القطاع، حيث استهدف المناطق المأهولة وعشرات المنازل السكنية، كما قصف الطيران منازل لعائلات في حي الزيتون وشارع صلاح الدين.

وطال القصف عشرات منازل في مخيم النصيرات وسط القطاع، بينما قصفت المدفعية الإسرائيلية وسط مدينة رفح مع استمرار القصف بالجهة الشرقية، ما أوقع عشرت الشهداء ومئات الجرحى خلال الـ24 ساعة الماضية.

وارتفعت حصيلة الشهداء والجرحى جراء العدوان الإسرائيلي المستمر إلى 34 ألفا و943 شهيدا، و78 ألفا و572 إصابة منذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول 2023، على ما أعلن وزارة الصحة في غزة.





Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.