تفاهمات بين تل أبيب وواشنطن لاستئناف شحنة ذخائر لإسرائيل قد البيت الأبيض كان علقها


توصلت الحكومة الإسرائيلية إلى تفاهمات مع إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، قد تسمح باستئناف شحنة الأسلحة التي كان البيت الأبيض قد قرر تعليقها إلى إسرائيل على خلفية الحرب الإسرائيلية المتواصلة على قطاع غزة منذ 247 يوما وتوسيعها لتشمل محافظة رفح جنوبي القطاع، بحسب ما ذكرت القناة 13 الإسرائيلية، مساء الأحد.

تغطية متواصلة على قناة موقع “عرب 48” في “تليغرام”

وعلّقت الولايات المتحدة، في أيار/ مايو الماضي، إرسال شحنة أسلحة إلى إسرائيل تتضمّن قنابل ثقيلة، تستخدمها في حربها على قطاع غزة، والتي أسفرت عن استشهاد أكثر من 37 ألف فلسطيني حتى الآن. ويأتي التعليق في الوقت الذي واصلت فيه إسرائيل هجومًا عسكريًا على مدينة رفح، جنوبي القطاع، على الرغم من اعتراضات الرئيس بايدن.

وأفاد التقرير بأنه “بعد أسابيع من إعلان إدارة بايدن بشكل علني عن تعليق شحن الأسلحة إلى إسرائيل، تم إحراز تقدم كبير نحو (التوصل إلى) تفاهمات مع الولايات المتحدة، والتي ستسمح بوصول الشحنة المعلقة إلى إسرائيل في المستقبل القريب”.

وذكرت أنه “في إطار التفاهمات التي يتم العمل على بلورتها بين واشنطن وتل أبيب، ستضطر إسرائيل إلى تقديم التزامات لواشنطن بأنها لن تهاجم بقنابل معينة سيتم تزويدها بها من قبل إدارة بايدن، في المناطق المأهولة بالسكان، بما في ذلك المناطق المأهولة في رفح”.

تفاصيل أوفى تباعا…





Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.