بعد تكريمها في مهرجان كان: تعرفوا إلى حياة نجمة هوليوود ميريل ستريب


أعلن مهرجان كان السينمائي تكريم النجمة العالمية ميريل ستريب، بمنحها السعفة الذهبية الفخرية، أثناء حلولها كضيفة الشرف في حفل افتتاح الدورة السابعة والسبعين لمهرجان كان الذي يقام على مسرح Grand Théâtre Lumière اليوم الثلاثاء 14 مايو.
وميريل هي واحدة من أهم نجمات هوليوود التي تملك في تاريخها المهني أرشيفاً يضم الكثير من الأفلام الناجحة، التي حققت مشاهدات قياسية وحصدت الكثير من الجوائز من ضمنها 3 جوائز أوسكار، لذلك دعونا نتعرف إلى ميريل ستريب في السطور التالية.

من هي ميريل ستريب وكيف دخلت التمثيل؟

Embed from Getty Images
ميريل ستريب هي ممثلة أمريكية ولدت في 22 يونيو من عام 1949 في ولاية نيو جيرسي الأمريكية، والدتها التي كانت من أصول بريطانية-ألمانية كانت فنانة إعلانات، فيما والدها الذي كان من أصول ألمانية- سويسرية يعمل في مجال الصيدلة، لديها شقيقان دانا ديفيد وهاري وليام الثالث، اسمها الحقيقي ماري تماماً كوالدتها وجدتها لكن والدها اعتاد أن يناديها ميريل حت أصبح اسمها الرسمي.

الدراسة

التحقت بجامعة Vassar منذ عام 1971 حيث بدأت تكتشف شغفها في التمثيل ما جعلها تلتحق بجامعة ييل منذ عام 1975 أي بعد التخرج، حيث حصلت على بكالوريوس في الفنون.
وبعد ذلك ارتادت كلية دارتموث في السبعينيات بصفتها طالبة زائرة، وحصلت منها في عام 1981 درجة الدكتوراه الفخرية في الآداب.
وإضافة إلى ذلك تلقت منذ صغرها دروساً في الأوبرا لدى إستيل ليبلينج، ودروساً في الرقص لدى كارمن دي لافالادي، ودروساً في تمارين التمثيل لدى روبرت لويس، وكل ذلك ساهم في بناء شخصيتها الموهوبة والمميزة في عالم هوليوود.

بدايات ميريل ستريب

وكانت بدايتها السينمائية في عام 1977 مع فيلم “Julia” عندما كانت تبلغ من العمر 28 عاماً وبعد ذلك مباشرة تعرضت النجمة إلى أول صدمة نفسية تلقتها في حياتها على إثر وفاة صديقها الممثل جون كازالي الذي رحل عام 1978، بعد معركة مع السرطان.
تمكنت النجمة بعد ذلك من استجماع قواها مجدداً لتنطلق في عالم هوليوود، خاصة وأنها كانت قد صورت فيلم “The Deer Hunter” مع الراحل جون كازالي الذي يعتبر البداية الرسمية لشهرتها في هذا العالم، والذي يعتبر واحدًا من أهم الأفلام في تاريخ السينما.
وتدور قصة الفيلم حول الحرب الفيتنامية حيث جسدت ميريل دور “ليندا”، التي تعيش قصة حب معقدة مع شخصية الممثل العالمي روبرت دي نيرو، ويعتبر هذا الدور نقطة تحول في مسيرة ميريل ستريب نحو الشهرة خاصة وأنها حصلت من خلاله على أول ترشيح لها لجائزةالأوسكار في عام 1979.
وتوالت من بعدها الأدوار المميزة للنجمة في عالم هوليوود التي جعلتها أعظم من وقفن أمام الكاميرا عبر التاريخ، وتحصد عدة ألقاب عن جدارة منها “حاصدة الجوائز” و “ملكة هوليوود” إضافة إلى “أعظم ممثلة حيّة”.
تابعوا المزيد ميريل ستريب تكسر رقمها القياسي لترشيحات غولدن غلوب بـ33 ترشيحاً

الجوائز التي حصدتها ميريل ستريب

يمكن القول بأن ميريل ستريب تخطت جميع نجمات ونجوم هوليوود بعدد الترشيحات والجوائز التي حصلت عليها خلال مشورها المهني، حيث كسرت مؤخراً رقمها القياسي لترشيحات غولدن غلوب بـ33 ترشيحاً حيث تم ترشيحها لجائزة أفضل ممثلة مساعدة عن دورها في مسلسل Only Murders in the Building في حفل توزيع الجوائز الـ81، كما أنها النجمة الأكثر فوزاً بهذه الجائزة من حيث العدد على الإطلاق؛ إذ إنها فازت بتسع جوائز على مدار مسيرتها الفنية.
على الرغم من أن ميريل ستريب لا تحمل الرقم القياسي لأكبر عدد جوائز الأوسكار، إلا أنها تحمل اللقب لأكثر ممثلة ترشحت للجائزة بإجمالي 21 ترشيحاً. منذ ظهورها لأول مرة في فيلمها الطويل عام 1977، قدمت ستريب العديد من الأدوار المميزة في أفلام مثل؛ The Deer Hunter، Out of Africa، The Devil Wears Prada، Mamma Mia!، وJulie & Julia، والمزيد.
فازت ميريل ستريب بأول جائزة أوسكار لها عن فيلم Kramer vs. Kramer عام 1980. وفي عام 1983، فازت بجائزة أوسكار أخرى عن دورها كمهاجرة بولندية في فيلم Sophie’s Choice، وجاء فوزها الأخير بجائزة الأوسكار بعد ما يقرب من ثلاثة عقود من الزمن، حيث جسدت شخصية مارغريت تاتشر، رئيسة وزراء المملكة المتحدة الأطول خدمة، في فيلم The Iron Lady.
وإضافة إلى ذلك حصلت النجمة على عدة جوائز بافتا وكذلك إيمي والكثير الكثير من الجوائز الأخرى، كما أنها حتى اليوم لا تزال تقدم الكثير في هوليوود وعليه من المؤكد أن هذه الجوائز ستزداد مع ازدياد أعمالها.
يمكنكم قراءة مهرجان كان السينمائي: تكريم ميريل ستريب بالسعفة الذهبية الفخرية

ميريل ستريب تزوجت مرة واحدة

على عكس نجمات هوليوود، لم تتنقل ميريل في علاقاتها العاطفية، وتزوجت مرة واحدة فقط، حيث تزوجت من دون غومر في عام 1978، بعد أن تعرفا إلى بعضهما بعضاً لأول مرة من خلال شقيق ميريل في عام 1978، وتزوجا في وقتٍ لاحق من العام نفسه في سبتمبر خلال حفل رومانسي في حديقة منزل والديها، قبل أن ينفصلا العام المنصرم وبعد 45 عاماً من الزواج.
خلال فترة زواجهما، رُزقت ميريل وغومر -الحاصل على درجة الماجستير في الفنون الجميلة من جامعة ييل- بأربعة أبناء؛ هنري، مامي، غريس، ولويزا جاكوبسون، هذا بالإضافة إلى أن لديهما خمسة أحفاد.
وفي ما يخص عمل الأبناء، فهم يتبعون خطى والديهم الفنية؛ حيث أصبح ابنهم هنري فناناً موسيقياً، ولويزا أصبحت ممثلة قامت بدور البطولة في مسلسل The Gilded Age.
ولعبت مامي أيضاً دور البطولة في بعض الأعمال مثل Heartburn، Emily Owens، وMD Grace وظهرت في Dr. Death،Mr. Robot، وقصة الرعب الأمريكية Freak Show.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي»

وللاطلاع على فيديوجراف المشاهير زوروا «تيك توك سيدتي»

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن»





Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.