الشرطة تداهم مكاتب وزارة المواصلات بعد فتح تحقيق جنائي ضد ريغف


التحقيق بإيعاز المستشارة القضائية للحكومة والمدعي العام، بشبهة الاحتيال وخيانة الأمانة، جاء في أعقاب تحقيق صحافي كشف عن أن مكتب الوزيرة ريغف يصنف المدن والبلدات وفقا لدعم رئيس سلطة محلية وموظفين لها في انتخابات الليكود الداخلية

الشرطة تداهم مكاتب وزارة المواصلات بعد فتح تحقيق جنائي ضد ريغف

نتنياهو وميري ريغف، العام الماضي (Getty Images)

فتحت الوحدة القطرية للتحقيق في جرائم الاحتيال في الشرطة الإسرائيلية تحقيقا جنائيا في وزارة المواصلات بشبهة الاحتيال وخيانة الأمانة، في أعقاب تحقيق صحافي نشرته القناة 13 حول أداء الوزيرة ميري ريغف. وداهمت الشركة اليوم، الإثنين، وزارة المواصلات وأجرت تفتيشا وصادرت وثائق.

وتم فتح التحقيق بإيعاز من المستشارة القضائية للحكومة، غالي بهاراف ميارا، والمدعي العام، عَميت إيسمان. وجاء في بيان للشرطة أن التحقيق يأتي في ظل الاشتباه بارتكاب مخالفات في مجال نزاهة الأخلاق وعرقلة إجراءات قضائية، نُفذت في وزارة المواصلات، وتعالت الشبهات في أعقاب التحقيق الصحافي.

يشار إلى أن التحقيق الصحافي نُشر الشهر الماضي، من خلال برنامج “هَمَكور” الذي يقدمه الصحافي رافيف دروكر، وكشف عن وثائق تدل على أن مكتب الوزيرة ريغف يصنف المدن والبلدات من خلال طريقة يطلق عليها تسمية “إشارة مرور”، وبموجبها يتم دعم سلطة محلية وفقا لقدرة رئيسها وموظفين كبار فيها بمساعدة ريغف في الانتخابات الداخلية لحزب الليكود.

ودلت الوثائق أيضا على أن ريغف صنّفت ناشطي الليكود بموجب قدرتهم على حشد دعم لريغف بين أعضاء الحزب. كما كشف التحقيق الصحافي اشتباها بضلوع ريغف في قرارات الحكومة لصالح وزراء وأعضاء كنيست وناشطين الذين توجهوا إليها بطلبات متنوعة.





Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.