اعتقالات في الضفة وسط مواجهات واشتباكات


أفادت المؤسسات التي تعنى بشؤون الأسرى أن قوات الاحتلال اعتقلت عددا من الفلسطينيين خلال حملة مداهمات في الضفة، حيث جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية للاحتلال بزعم الضلوع في أعمال مقاومة مسلحة.

اعتقالات في الضفة وسط مواجهات واشتباكات

تركزت حملة المداهمات والاقتحامات في مختلف المحافظات في الضفة (Getty Images)

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح وفجر اليوم الأحد، حملة مداهمات واقتحامات في الضفة الغربية المحتلة، تخللتها مواجهات في بعض المناطق واعتقالات طالت عددا من الفلسطينيين، فيما دارت اشتباكات في بعض المناطق خلال التصدي للقوات المقتحمة أسفرت عن إصابات بصفوف الفلسطينيين.

وأفادت المؤسسات التي تعنى بشؤون الأسرى أن قوات الاحتلال اعتقلت عددا من الفلسطينيين خلال حملة مداهمات في الضفة، حيث جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية للاحتلال بزعم الضلوع في أعمال مقاومة مسلحة.

وتركزت حملة المداهمات والاقتحامات في مختلف المحافظات في الضفة، خلالها تم أيضا اقتحام وتفتيش عشرات المنازل والعبث بمحتوياتها وإخضاع قاطنيها لتحقيقات ميدانية بعد احتجازهم لساعات.

واقتحمت قوات الاحتلال مخيم بلاطة شرق مدينة نابلس، وداهمت عدة منازل وفتشتها واعتدت على ساكنيها، واتخذت عددا منها نقاطا للمراقبة.

ودارت اشتباكات مسلحة عنيفة خاضها المقاومون مع قوات الاحتلال، فجروا خلالها عبوات ناسفة بآليات الاحتلال.

وقالت كتائب الأقصى – شباب الثأر والتحرير في بيان مقتضب: “خاض مقاتلونا اشتباكات عنيفة مع قوات الاحتلال التي اقتحمت مخيم بلاطة فجر اليوم، واستهدفوها بوابل كثيف من الرصاص والعبوات الناسفة”.

وفي محافظة جنين، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة عرابة ونفذت حملة مداهمات واعتقالات، حيث سمع إطلاق نار كثيف خلال اقتحام الاحتلال البلدة.

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأحد، أربعة شبان من بلدة عرابة جنوب غرب جنين.

وأفاد نادي الأسير، بأن عددا من المركبات العسكرية اقتحمت البلدة واعتقلت كلا من الشقيقين نور الدين ومحمد محمود عبد الرحيم، ومؤمن سعيد لحلوح، وأنس فريد جبر بعد مداهمة منازل ذويهم وتفتيشها والعبث بمحتوياتها.

وأطلق جيش الاحتلال النار تجاه مركبة خلال اقتحامه البلدة دون أن يبلغ عن وقوع أي إصابات.

واقتحمت قوات الاحتلال مدينة الخليل واعتقلت الأشقاء عبد الله ولؤي ويزن عماد نيروخ، علما أن والدهم معتقل في سجون الاحتلال.





Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.