أرباح “علي بابا” الصينية تهوي 96% والسهم يتراجع | اقتصاد


زادت إيرادات مجموعة علي بابا الصينية 7% في الربع المنتهي في آخر مارس/آذار الماضي إلى 221.87 مليار رينمينبي (30.67 مليار دولار)، مقابل 208.2 مليارات رينمينبي (28.78 مليار دولار) في الربع المقابل من العام الماضي.

لكن أرباح عملاق التجارة الإلكترونية الصينية هوت 96% لتصل إلى 919 مليون رينمينبي (127 مليون دولار) خلال الربع الأخير مقابل 21 مليار رينمينبي (2.9 مليار دولار) في الربع المقابل من السنة الماضية، نتيجة تغيّرات التقييم من استثمارات الأسهم (استثمارات الشركة في شركات أخرى).

وانخفض سهم المجموعة في الولايات المتحدة 7.12% إلى 78.58 دولارا.

إيرادات العام

وزادت إيرادات المجموعة في السنة كاملة 8% إلى 130.11 مليار دولار، في حين ارتفعت الأرباح 9% لتبلغ 9.9 مليارات دولار.

إيرادات “علي بابا” زادت خلال السنة الماضية (رويترز)

وقالت المجموعة إنها ستعيد إحياء خطة تم طرحها لأول مرة عام 2022 لترقية إدراجها الثانوي (إدراج لعدد محدود من الأسهم يخضع بصورة أقل صرامة للقواعد التنظيمية) في هونغ كونغ إلى إدراج أولي (طرح لكامل الأسهم المتداولة وأكثر التزاما بالقواعد التنظيمية)، مع الاحتفاظ بإدراجها الأساسي في نيويورك.

وكانت المجموعة مرت بعام مضطرب منذ الإعلان عن أكبر تغيير في تاريخها الممتد 25 عاما في مارس/آذار من العام الماضي، إذ انقسمت إلى 6 وحدات، وأعادت التركيز على أعمالها الأساسية، بما في ذلك التجارة الإلكترونية المحلية.

وأنفق المستهلكون في الصين بحذر بعد جائحة كورونا، وسط تباطؤ اقتصادي وركود طويل الأمد في العقارات.

وساعد تركيز “علي بابا” على السلع منخفضة التكلفة استجابة للإنفاق الاستهلاكي الحذر، على تعزيز مبيعات التجارة الإلكترونية المحلية، ما أدى إلى نمو بنسبة 7% في إجمالي الإيرادات خلال الربع المنتهي في 31 مارس/ آذار.

وقال رئيس مجلس الإدارة جو تساي للمحللين إن الشركة ترى “علامات مبكرة” على تزايد الثقة، مضيفا “لقد رأينا مبشّرات في بعض العناصر التقديرية مثل الملابس والإلكترونيات.. نحن نعلم أن المستهلكين الصينيين لديهم القدرة على الإنفاق، ولكن هذا الاستعداد للإنفاق يعكس ثقتهم بشأن المستقبل”.



Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.