أبوظبي تشهد إطلاق أكبر بنك دم الحبل السري الهجين في المنطقة


تم الإعلان عن تأسيس البنك الحيوي في أبوظبي، بالتعاون بين دائرة الصحة – أبوظبي وM42، و يعتبر أكبر بنك دم الحبل السري الهجين في المنطقة، لتأتي هذه الخطوة إلى تعزيز مكانة إمارة أبوظبي كوجهة رائدة في مجال علوم الحياة وتحسين الرعاية الصحية وتوفير العلاجات بشكل أكثر فاعلية وسرعة، وتخفيف العبء الاقتصادي على الحكومات.

عن البنك

وتم الإعلان عن إطلاق البنك خلال فعاليات أسبوع أبوظبي العالمي للرعاية الصحية 2024، ومن المتوقع أن يكون هذا البنك ركيزة أساسية في تحقيق تحول نوعي في القطاع الصحي، حيث يهدف إلى إنشاء أصول حيوية متنوعة تدعم الحلول العلاجية وتسهم في الابتكارات الطبية واكتشاف علاجات جديدة وتعزيز الوقاية من الأمراض، سيتم تقديم الخدمات عبر أربع مؤسسات صحية رائدة في رعاية الأم والطفل في جميع أنحاء إمارة أبوظبي، بما في ذلك مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال ومستشفى الكورنيش ومستشفى كند والمستشفيات التابعة لمجموعة إن إم سي للرعاية الصحية.
من جهتها أعربت الدكتورة نورة خميس الغيثي، وكيل دائرة الصحة – أبوظبي، عن أهمية إطلاق البنك الحيوي في أبوظبي ودوره في تحقيق التميز في مجال البنوك الحيوية على المستوى الإقليمي. يتيح البنك جمع البيانات البيولوجية والطبية وتحفيز المزيد من الإنجازات العلمية والتوصل لاكتشافات دوائية جديدة. ومن المتوقع أن يسهم البنك في تقديم رعاية صحية أفضل وتحسين نتائج العلاج للمرضى، خاصة فيما يتعلق بالعلاجات التي تعتمد على الخلايا الجذعية المستخلصة من الحبل السري.
للمزيد الإطلاع على: مركز أبوظبي للصحة العامة يطلق حملته السنوية للتطعيم ضد الإنفلونزا.

ميزات البنك

يتمتع البنك الحيوي في أبوظبي بقدرة كبيرة على تخزين العينات الحيوية، حيث يمكنه تخزين ما يصل إلى 100 ألف عينة من دم الحبل السري و5 ملايين عينة بشرية أخرى. ينوي البنك توفير عينات جاهزة من الخلايا الجذعية المكونة للدم،العزل الخلوي وغيرها من العينات الحيوية للباحثين والعلماء والمؤسسات الطبية لأغراض البحث والتطوير الطبي.
وسيعمل البنك على جمع وحفظ خلايا الحبل السري محلياً ليقدم للمتبرعين خيار حفظ الخلايا الجذعية للمولود الجديد منذ لحظة ولادته للاستفادة منها في تقديم علاجات فعالة لأمراض تهدد الحياة وذلك دون أي خطر على الطفل.
ويمكن للسيدات الحوامل اليوم حفظ الحبل السري لمولودهن عبر إجراءات غير مؤلمة وفي غاية الأمان والسلامة ودون أي تدخل جراحي إذ يمكن لذلك أن يساهم في إنقاذ حياة المزيد من الأشخاص بما يقود في نهاية المطاف لتعزيز الصحة والعافية في الدولة كما يتيح البرنامج إمكانية حفظ الخلايا الجذعية في البنوك العامة أو الخاصة.
يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر.





Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.