دعوات للثورة وقتل القاضي.. ترامب يستنكر محاكمته وبايدن يطالب بتوقيفه | أخبار

[ad_1]

|

وسط ردود فعل غاضبة من أنصاره، استنكر الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب إدانته بـ34 تهمة ووصف محاكمته بأنها عملية احتيال، فيما هاجمه منافسه في الانتخابات المقبلة الرئيس الديمقراطي جو بايدن وطالب بتوقيفه.

واعتبر ترامب الجمعة أن محاكمته الجنائية في نيويورك “غير منصفة للغاية”، وذلك بعدما أدين الخميس في قضية تزوير سجلات محاسبية للتغطية على تسديد مبلغ لإسكات ممثلة أفلام إباحية.

واتهم ترامب بايدن ومن وصفهم بعصابته بأنهم “مرضى” و”فاشيون”. وأضاف “سنستأنف عملية الاحتيال هذه”.

وبعد محاكمة استمرت 6 أسابيع أمام المحكمة الجنائية في نيويورك، دانت هيئة المحلفين ترامب بـ34 تهمة وجهت إليه في قضية تزوير سجلات محاسبية للتغطية على تسديد مبلغ قدره 130 ألف دولار لإسكات ممثلة الأفلام الإباحية ستورمي دانيالز.

وتابع ترامب “شاهدتم ما حصل لبعض الشهود الذين كانوا في صفنا، لقد تم صلبهم بكل معنى الكلمة”.

وزعمت دانيالز أنها كانت على علاقة مع ترامب قبل فترة طويلة من ترشحه للرئاسة وتلقت أموالا مقابل صمتها بخصوص هذه العلاقة قبل الانتخابات الرئاسية في 2016.

ونفى ترامب إقامة أي علاقة من هذا القبيل مع دانيالز، منذ خروج تلك الادعاءات إلى العلن في 2018.

يمكنكم توقيفه

ومن جانبه، كتب بايدن الجمعة على منصة إكس أن ترامب “يهدد ديمقراطيتنا”.

وأضاف بايدن “لقد شكك أولا في نظامنا الانتخابي، ولاحقا، شكك في نظامنا القضائي. والآن يمكنكم توقيفه”.

ومن المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية في 5 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وردا على إدانة ترامب، بادر مناصروه على مواقع التواصل للتحريض على الثورة وأعمال الشغب وطالبوا برد عنيف.

ودعا بعض المؤيدين إلى استهداف أعضاء هيئة المحلفين، فيما طالب البعض الآخر بإعدام القاضي خوان ميرشان، وذهب آخرون إلى حد الدعوة إلى حرب أهلية وتمرد مسلح.

وعلى موقع “باتريوتس وين”، كتب أحد المعلقين “شخص ما في نيويورك ليس لديه ما يخسره لا بد أن يتولى أمر ميرشان”.

[ad_2]

Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.